top of page
  • Photo du rédacteurImane lr

القلق

هل حدث أن قلقت بشكل كبير على صحتك الجسدية، و استمر انشغالك المفرط بها و اقتناعك بالإصابة بمرض خطير رغم أن كل الفحوصات الطبية سليمة أو لا تدعو للقلق؟


كل الفحوصات التي قمت بها لحدود اللحظة سلبية، اي أنها لا تنم عن وجود مرض عضوي. فما الذي يفسر ما تمرين به إذن؟ أيعقل أن تكون هذه الحالة عبارة عن اضطراب نفسي؟


نعم بالطبع، فإذا دام قلقك المفرط حيال صحتك الجسدية لمدة ستة أشهر مع العلم ان جميع الكشوفات الطبية عادية فالأمر يتعلق بما يعرف بتوهم المرض (اضطراب قلق المرض Anxiety_Disorder_Ilness : فهو اضطراب يجعلك تقلقين وتنتبهين بحذر شديد لما يظهر على جسمك من تغيرات بسيطة وتفسرين أدنى عرض كدليل على اصابتك بمرض خطير. ليس هذا فحسب بل تقومين بسلوكات للتحقق من جسدك بحثا عن ما يؤكد إصابتك بهذا المرض الخطير. الأمر الذي يدفعك إما للتردد على المستشفيات و العيادات الطبية واحدة تلو الأخرى لإعادة الفحوصات، أو على العكس من ذلك قد يجعلك تتجنبين الحصول على أي نوع من الرعاية الطبية.




يعود الأصل في الإصابة بهذا الاضطراب لعوامل جد متعددة: كالتعرض للمرض بكثرة عند الطفولة، موت قريب بعد مرض طويل، تعلم القيام بتفسير خاطئ لعلامات الجسد أثناء الطفولة أو المراهقة نتيجة مبالغة الآباء في رد فعلهم تجاه المرض.


لقد بات الأمر واضحا الآن، فقد صرت تعرفين مصدر أعراضك هاته. لا تترددي اذن في طلب المساعدة من أقرب أخصائي(ة) نفسي للحصول على العلاج النفسي المناسب. فالاعتراف بوجود مشكل هو أول خطوة نحو البحث عن الحل.

دمتم جميعا بصحة نفسية متوازنة.


خديجة تمارة

أخصائية نفسية اكلينيكية


5 vues0 commentaire

Posts similaires

Voir tout

コメント


bottom of page