top of page
  • Photo du rédacteurCentre Grandir

الاكتئاب


هل لاحظت مؤخرا بانك لم تخرجي من المنزل والحزن يضل يرافقك طوال اليوم، أو أنك لم تعد تستمتعين بالأنشطة التي كانت في السابق تحقق لك الكثير من المتعة، أو بدأت تتغيبين عن عملك أو عن دروسك؟ هل استمر معك هذا لمدة أسبوعين؟ إذا كان الأمر كذلك فهذا تماما جزء مما يمر به المصاب بالاكتئاب.


فالاكتئاب هو اضطراب نفسي يجعلك تشعرين بحزن شديد، بالفراغ واليأس من الحياة، يفقدك الشعور بالمتعة، يشعرك بالذنب و انعدام القيمة. بالخمول والانهاك دون بذل مجهود وعدم القدرة على الحركة أو على العكس من ذلك بالهيجان. في ظل هذا الاضطراب يمكن أن تجدي بأن وزنك بدأ ينقص أو يزيد، و أن شهيتك للطعام قد تغيرت. وعند موعد النوم تعانين من الأرق أو أنك تلاحظين بأن نومك أصبح مفرطا للغاية فقد صرت تنامين أكثر من العادة لكنك رغم ذلك تستيقظين متعبة. تركيزك و انتباهك واتخاذك للقرارات أثناء معيشك اليومي لم يعودوا بنفس الكفاءة. بل أن الامر تطور فبدأت ترين بأنه من الافضل لك أن لا تستمري في العيش.


لست وحدك من تعانين من هذا فهناك الكثير ممن يشاركونك نفس المعاناة، و الآن هم يتلقون التوجيه والعلاج النفسي المناسب.

في هذا الوضع ماذا تفعلين أنت أيضا كخطوة أولى للشعور بالتحسن ؟


يمكننا مساعدتك في تخطي كل ما تمرين به، فإذا كنت تعانين من بعض هذه الأعراض أو تعرفين أحدا من محيطك لا ترددي في إرشاده لطلب العلاج من أخصائية في العلاج النفسي في أسرع وقت، و الاتصال بنا على الرقم التالي:



خديجة تمارة

أخصائية نفسية إكلينيكية




Posts similaires

Voir tout

Σχόλια


bottom of page